ملايين الزائرين حطوا الرحال في سامراء المقدسة وسط نجاح أمني وخدمي كبير

 

شهدت العتبة العسكرية المقدسة توافد قوافل الزائرين الحاشدة من كلّ أصقاع العالم على شكل مسيرات كبيرة، حيث عكس خدّام العتبة المقدسة عكسوا الانطباع الحقيقي لخَدمة الأئمة الأطهار "عليهم السلام" وزائريهم الكرام وهم يحملون شعار التشرف بهذه الخدمة المباركة، فبعد استكمال الخطط والبرامج الإدارية والتنظيمية الخاصة بموسم أربعينية الإمام الحسين "عليه السلام" منذ أوائل شهر صفر الخير.

وقال اعلام العتبة العسكرية، تركز العمل الخدمي على ثلاثة محاور رئيسة وهي: استقبال الزائرين وتوفير النقل والطعام ومبيت الزائرين، حيث تم المباشرة ببرنامج عملية التفويج منذ يوم العاشر من شهر صفر 1439 هـ، الموافق 31/10/2017، والسعي لتأمين جميع الخدمات ووسائل الراحة للوافدين ، وتجهيزها بالفرش والأغطية وتوفير مختلف المستلزمات الصحية والخدمية والأمنية، كما رافق هذه الجهود توفير وجبات الطعام لثلاثة وجبات للزائرين فقد قدم مضيف العتبة العسكرية أكثر من مليوني وجبة طعام وتوزيع أكثر من ثلاثين الف بطانية يوميا.

واضاف، أن هذا الموسم شهد تطوراً خدمياً وتنظيمياً من خلال التهيؤ والاستعداد المبكر وتوفير جميع الامكانات لاستيعاب تلك الأعداد الهائلة من الزائرين، حيث قامت أقسام العتبة العسكرية بأداء مهامها بأكمل وجه في هذه المناسبة المباركة، فضلاً عن التنسيق العالي مع الجهات الحكومية والخدمية والأمنية في مدينة سامراء المقدسة

ويذكر أن مرقد الإمامين العسكريين(عليهما السلام) شهد توافد غير مسبوق في هذا العام حيث تقدر الأحصائيات عن دخول أكثر من ثلاثة ملايين زائر الى المرقد المقدس والتي لازالت تتوافد الى الضريح المقدس. 

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input