تزايد جرائم الكراهية ضد المسلمين في كندا

 

 

تظهر احصائیات جدیدة، أن جرائم الکراهیة في کندا فی تزاید مستمر وان المسلمین هم أکبر ضحیة في هذه الهجمات.

وبحسب الإحصائیات، فان هناك 47 بالمئة من الكندیین یعتقدون ان العنصریة من أبرز تحدیات المجتمع الكندي، وان ربع أفراد المجتمع کانوا ضحیة لهذه الجرائم.

ورغم تصور الكثیر ان الیهود والسود هم أکبر ضحایا العنصریة ولكن الإحصائیات تدلّ علی أن المسلمین هم أکبر ضحیة الجرائم الناشئة من الشعور بالکراهیة والعنصریة.

وفي الإحصائیات الجدیدة رأى ربع الکندیین ان الممارسات العنصریة فی السنوات الخمس الماضیة ضد المسلمین والعرب أصبحت مقبولةً إجتماعیاً.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input