اللاعنف العالمية تحذر من تداعيات احداث النجف الاخيرة

 

 

اعربت منظمة اللاعنف العالمية "المسلم الحر"، عن قلقها الشديد من انباء وقوع عدد من الضحايا قتلى وجرحى على اثر الاحتجاجات الشعبية التي جرت في مدينة النجف الاشرف وسط العراق، محذرة من تداعيات تلك الحادثة فيما لو استمرت السلطات والجهات ذات العلاقة بوضع المتفرج.

وقالت المنظمة في بيان تلقته شيعة ويفز، انها تحمل بشكل صريح تقاعس الاجهزة الامنية والسلطات المحلية مسؤولية عدم اتخاذها اجراءات كافية لتجنب وقوع مواجهات مسلحة تسفر عن وقوع ضحايا ابرياء فضلا عن اعمال تخريب في الممتلكات العامة والخاصة في تلك المدينة المقدسة".

واكدت المنظمة، على ضرورة المحافظة على سلمية الاحتجاجات في حال وقوعها او استمرارها وعدم اللجوء الى لغة العنف المتبادل لدى معالجة الملفات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في العراق، لافتة الى وجوب الالتزام بالحرمات الانسانية التي صانتها الديانات السماوية والقوانين المحلية والدولية.

وتابعت المنظمة، ان حق التظاهر والاحتجاج مكفول للجميع طالما لا يمثل اعتداء على حقوق الاخرين، الى جانب ضرورة امتثال الجهات المعنية في تلبية المطالب المشروعة، مشددة على اهمية نبذ العنف بكافة اشكاله حفاظا على قدسية الارواح اولا والمكان ثانيا.

ودعت في ختام البيان، كافة الاطراف والجهات الفاعلة في مدينة النجف الاشرف الى التحرك العاجل لنزع فتيل الازمة وتفويت الفرصة عمن يسعى الى تأجيج العنف والاضطرابات، واتاحة الفرصة للقانون ليتخذ مجراه بشكل عادل في معالجة الاحداث ومسبباتها.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input