كتاب يسلط الضوء على تاريخ الشيعة السياسي وتحديات الدولة العلوية تصدره العتبة الحسينية

 

صدر عن شعبة الدراسات والبحوث الاسلامية في العتبة الحسينية المقدسة كتاب "تاريخ الشيعة السياسي – غزوة الأحزاب – الدولة العلوية" تناول الاوضاع السياسية للدولة الاسلامية بعد غزوة الاحزاب ووضعها بعد وفاة النبي الاعظم "صلى الله عليه واله" وتحديات الدولة العلوية واوضاعها في عهد الامام الحسن "عليه السلام".

واكدت اللجنة العلمية التي اشرفت على البحث، أن التاريخ السياسي للشيعة وحده من يقدم تعريفة صحيحة للرؤية الإسلامية الناصعة، وإن المواقف الأُخرى لغير الشيعة تنطوي تحت راية الحاكم من دون أن يكون للمحكوم فيها موقف ما، موضحة إن خط المعارضة هو الذي سيخلق متطلبات الملامح السياسية ويؤصل للموقف السياسي كذلك، ولم يكن سوى الشيعة الذين دخلوا في برنامج المعارضة السياسية.

وجاء في المقدمة التي كتبها المؤلف السيد عبد الستار الجابري، ان الطائفة الشيعية من الفئات التي تعرض تاريخها للهضم والظلم والتشويه على مر العصور واختلاف الانظمة الحاكمة.

واضاف، ان التاريخ الشيعي لم يشهد الا ازمان قليلة من الانفراج السياسي التي اسهمت في حفظ بعض الاشارات عن تاريخ الشيعة وتدوينها التي لم تسلم هي الاخرى من المطاردة والمتابعة والاتلاف بعد عودة سياسة العداء للشيعة.

من جهته اشار قسم الاعلام في العتبة الحسينية المقدسة ان الكتاب متوفر في مكتبة العتبة الحسينية المقدسة ومراكز البيع المباشر المنتشرة الى جوار مرقد الامام الحسين "عليه السلام".

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input