احتجاجات أمام السفارة السعودية في برلين في الذكرى السادسة للاحتلال السعودي للبحرين

 

اعتصم عدد من أبناء الجالية البحرانية في ألمانيا أمام السفارة السعودية في برلين ورفعوا هتافات داعية لإخراج قواتها من البحرين.

وجاء هذا الاعتصام في سياق الفعاليات التي يقيمها البحرانيون داخل البلاد وخارجها في الذكرى السنوية السادسة للاحتلال السعودي في البحرين، ورفع المعتصمون صورا تُظهر جانبا من الجرائم التي ارتكبها الجيش السعودي بحق البحرانيين، وأكدوا بأن آل سعود يمثلون "الخطر الحقيقي الذي يتهدّد الأمن والاستقرار والمنطقة".

وأصدرت المعارضة البحرانية في ألمانيا بيانا بالمناسبة شجبت فيه الصمت عن جرائم الاحتلال السعودي في البحرين، وذكرت بأن الحكومات الغربية تتحمل مسؤولية استمرار هذه الجرائم بسبب امتناعها عن "الشجب العلني" لهذه الجرائم، إضافة إلى مواصلة دعمها "السياسي والعسكري" للنظامين السعودي والخليفي على وجه الخصوص. 

وأوضح بيان المعارضة بأن "صمت العرب والغرب عن الاحتلال السعودي للبحرين" سيدفعون ثمنه بمزيد من إرهاب آل سعود، الذي وصل إلى العواصم الأوروبية من خلال "الفكر الداعشي التكفيري" الذي يرعاه آل سعود داخل السعودية وخارجها.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input