الصحة اليمنية تعلن بلوغ عدد الضحايا أكثر من 25 ألفاً بين شهيد وجريح جراء العدوان السعودي

 

أعلن وزير الصحة العامة والسكان اليمني طه المتوكل، عن بلوغ عدد الضحايا اليمنيين جراء عدوان التحالف السعودي 25 ألفاً و297 شهيداً وجريحاً منذ بداية العدوان في آذار 2015.

وقال المتوكل في مؤتمر صحفي، إن عدد الشهداء بلغ 11 ألفا منهم ألفان و230 طفلا وألف و 698 امرأة بينما بلغ عدد الجرحى 24 ألفا و 297 جريحاً منهم ثلاثة آلاف و 248 طفلا وألفان و645 امرأة.

وأضاف، أن إجمالي الإعاقات بلغ ألفين و81 إعاقة نتيجة الغارات والقصف الهمجي، داعياً الأمم المتحدة وهيئاتها المختلفة إلى العمل على إيقاف العدوان ورفع الحصار وفتح المنافذ البرية والبحرية والجوية ليتمكن المرضى من السفر للعلاج في الخارج والسماح بوصول الأدوية والمستلزمات الطبية.

ولفت المتوكل، إلى ما تشهده اليمن من كارثة صحية وإنسانية وانهيار شبه كامل للمنظومة الصحية، مؤكداً أن مؤشرات الانهيار تتمثل في تدمير طيران العدوان بشكل مباشر للمنشات الصحية حيث وصل عدد المنشآت المدمرة كليا وجزئيا إلى أكثر من 400 منشأة.

 

وجدد وزير الصحة اليمني، استنكار الوزارة استهداف المرافق الصحية وآخرها القصف المباشر لمركز معالجة الكوليرا بمديرية عبس في محافظة حجة والذي تديره منظمة أطباء بلا حدود بما يتنافى مع كل المواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.

وتابع، أن هذا الاستهداف دليل واضح على الإصرار على إيقاف الأعمال الإنسانية والاغاثية التي تقدمها المنظمات الإنسانية بشكل متعمد.

يشار إلى أن السعودية تقود تحالفاً عدوانياً على اليمن منذ أكثر من ثلاث سنوات استخدم خلالها الأسلحة المحرمة دولياً.

 

أحدث الأخبار

شبكات التواصل الاجتماعي

إشترك في نشراتنا

الإسم (*)

Invalid Input
البريد الإلكتروني (*)

Invalid Input