أخبارالعالم

ناشط يمني ينشر الإسلام بطريقة مبتكرة في شوارع العاصمة أمستردام

أطلق الناشط اليمني عبد العليم العامري تجربة اجتماعية في شوارع العاصمة الهولندية أمستردام، تتمثل في دعوة المارة إلى الاستماع إلى القرآن وتوزيع جوائر لمن يعرف إلى ماذا يستمع؟.
وسجل العامري تجربته عبر فيديو يظهر مسابقته للهولنديين عبر تسميعهم القرآن الكريم عبر سماعات الأذن، وتقديم جائزة مالية لمن يتوقع ما سمعه.
وأقدم الناشط اليمني على التعريف بسورة العصر في القرآن، وتقديم فكرة عن مبادئ الإسلام، مع تقديم المصاحف كهدايا للمتحاورين معه.
وقال الناشط اليمني عبدالعليم العامري، إن الهدف من هذه المبادرة التي تمت في ساحة “تائم سكوير” في العاصمة الهولندية أمستردام هي محاولة معرفة ما إذا كان المواطنون الهولنديون لديهم معرفة عن الإسلام والقرآن.
وأضاف، “ليس في نيتي إقناع هؤلاء بالإسلام، ولكن غايتي هي معرفة شعورهم حيال ما يسمعونه أولا، وهل لديهم معرفة سابقة عن القرآن ومحتواه”.
وقد جاءت ردود المستجوبين متبيانة حول معرفة محتوى الرسالة، لكن أغلبهم اعتبر أن الأمر يتعلق بأمور وقضايا دينية خاصة بالإسلام، وأن اللغة المعتمدة هي العربية، في حين أن الصوت يعبر عن حالة حزينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى