أخبارالعالم

زلة لسانه تكشف الحقيقة.. جورج بوش الابن يصف غزو العراق بالوحشي

وصف الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش غزو العراق بأنه “وحشي” و”غير مبرر”، قبل أن يصحح “زلة اللسان” ليقول إنه يقصد “غزو” روسيا لأوكرانيا.
وأدلى بوش بهذه التصريحات في كلمة خلال حفل في دالاس بولاية تكساس أمس الأربعاء، خلال توجيهه انتقادات إلى النظام السياسي الروسي.
وقال بوش “النتيجة هي غياب الضوابط والتوازنات في روسيا، وقرار رجل واحد شن غزو وحشي غير مبرر بالمرة للعراق”، قبل أن يصحح كلامه ويهز رأسه قائلا “أقصد لأوكرانيا”.
وألقى مازحا باللوم في الزلة على عمره قائلا “75”، حيث انفجر الجمهور بالضحك.
وكان جورج بوش الابن شنّ غزوا دمويا على العراق في عهده (2001-2009) في أعقاب أحداث 11 من سبتمبر/أيلول 2001 تسبّب في مقتل وتشريد مئات الآلاف من العراقيين.
وادّعى بوش الابن وقتئذ وجود أسلحة دمار شامل لدى نظام الديكتاتوري السابق، ورغم أن اللجنة المتخصصة آنذاك التي ترأسها الدكتور محمد البرادعي لم تجد دلائل على الاتهامات الأميركية للعراق، فإن بوش قرر المضي في ضرب العراق من دون انتظار القرار النهائي للجنة، الذي كان قرار الأمم المتحدة بخصوص دعم الحرب يتعلق به.
وسرعان ما انتشرت تصريحات بوش الابن على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث جمعت أكثر من 3 ملايين مشاهدة على تويتر وحده بعد أن قام مراسل “دالاس نيوز” بنشر المقطع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى