غير مصنف

رسالة المسلم الحر في اليوم الدولي للاعنف: الحوار السبيل لإبعاد شبح الدمار عن الأرض وسكانها

أكدت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) في اليوم الدولي للاعنف، أن الحوار والتفاهم من السبل القادرة على إبعاد شبح الدمار عن الأرض وسكانها.
وذكرت المنظمة في بيان تلقته وكالة أخبار الشيعة، “تطلق المنظومة الدولية مثمثلة بالهيئة الدولية للأمم المتحدة، وبمواكبة العشرات من المنظمات الحقوقية حول العالم فعاليات اليوم الدولي للاعنف في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر وسط مشاعر قلق متفاقمة بسبب انتشار بؤر الصراعات المسلحة بشكل كبير وخطير بات يمثل تهديداً حقيقياً للأمن والسلم العالميين”.
وأضافت، “اذ انزلقت مع الأسف الشديد العديد من الدول الكبرى والصغرى على حد سواء في مواجهات عسكرية وأعمال حربية أسفرت عن الآلاف من الضحايا إلى جانب خسائر مادية كبيرة، فيما تظهر بعض المؤشرات بوادر اندلاع مواجهات مسلحة تضاف إلى ما يجري، قد تصل إلى مصفى حرباً عالمية لا تبقي ولا تذر”.
وأكدت المنظمة أن هناك تخلياً مؤسفاً لدول كبرى عن دورها في وأد الفتن والصراعات، حتى باتت منخرطة بشكل مباشر وغير مباشر في تأجيج أعمال العنف.
وطالبت بشدة المجتمع الدولي كافة بوقفة عاجلة لمراجعة أوضاع ما يجري من انحدار على الصعيدين الإنساني والقانوني وما نجم عن ذلك من أضرار شاملة، مؤكدة على أهمية إعادة تقييم المواقف والتوجهات العالمية، والبحث عن حلول واقعية، تحد من العنف المستشري وتنهي الصراعات الجارية قادرة على معالجة ما يطرح من إشكاليات قاتلة، مشيرة إلى أن الحوار والتفاهم من السبل الإنسانية القادرة على إبعاد شبح الدمار عن الأرض وسكانها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى