العالم

مركز آدم ويحمل السلطات السعودية مسؤولية استهداف الشيعة في الإحساء

أدان مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات الجريمة البشعة التي وقعت على مجموعة من المواطنين العزل في السعودية أثناء أدائهم لمراسيمهم الدينية ليلة التاسع من محرم الجاري.

 

أدان مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات الجريمة البشعة التي وقعت على مجموعة من المواطنين العزل في السعودية أثناء أدائهم لمراسيمهم الدينية ليلة التاسع من محرم الجاري.

وجاء في البيان “إن تلك الجريمة تُعّد انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الدينية ولا يمكن السكوت عنها”، وأضاف إن الجريمة لم تقع من قبل المجموعة المنفذة لها فقط، بل إن للمحرضين على الجريمة الدور الأكبر في وقوعها.

كما أوضح البيان، ان هناك العديد من الوسائل التي تروج للعنف داخل المملكة وفي مقدمتها القنوات الفضائية وخطباء المساجد، وأورد البيان مثالاً على رعاية السلطات للفكر المتطرف يتمثل بإعفاء وزير الإعلام السعودي من منصبه.

كما حمل البيان السلطات السعودية القدر الأكبر من المسؤولية الجنائية على تلك الجريمة، وطالب السلطات في المملكة إثبات حسن النية تجاه المواطنين الشيعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى