العالم

بمبادرة من طالبات ثانوية امريكية : تنظيم يوم ارتداء الحجاب

نظمت طالبات امريكيات حملة توعوية لاحترام الاسلام و ممارساته؛ لمواجهة المفاهيم الخاطئة والصورة السلبية على الاسلام والتي ادت الى ايجاد صعوبات تواجه الطالبات المحجبات.

 

 

 

نظمت طالبات امريكيات حملة توعوية لاحترام الاسلام و ممارساته؛ لمواجهة المفاهيم الخاطئة والصورة السلبية على الاسلام والتي ادت الى ايجاد صعوبات تواجه الطالبات المحجبات.

طالبتا السنة الثانوية الاخيرة ليندسي والاش و سارة كاواملي قامتا بانشاء مناسبة بعنوان, “يوم ارتداء الحجاب”, على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لينتشر الحدث بعدها الى باقي الفتيات.

رئيسة نادي التنوع العرقي لاحضت التعصب الديني حولها و ما ينتج عنه من مشاكل, فقامت بالتحالف مع رئيسة نادي التحالف الاسلامي كاواملي لانشاء هذه المناسبة.

و قالت والش متحدثة الى وسائل الاعلام: “يوم ارتداء الحجاب, مناسبة ثقافية للمساعدة في تثقيف الآخرين على طريقة مختلفة في الحياة والمساعدة على تعزيز التسامح الديني وتوفير بيئة آمنة للتعليم”، و اضافت والش “اعتقدت أن هذا الحدث سيكون مهما جدا لانه يساعد على تعزيز ثقافة التنوع وخلق السبل الحوار و الاحترام مع الآخرين لمعرفة المزيد عن ثقافتهم. كان هناك الكثير من الأخبار السلبية في الآونة الأخيرة عن المسلمين، وأعتقد أنها كانت وظيفة نادي دعم التنوع العرقي و الثقافي للمساعدة في دحر تلك سلبية. “

وترتدي المسلمات الحجاب باعتباره رمزلاخلاص المرء إلى الله،  حيمنا تصل الى سن البلوغ. و باعتبار ان كاواملي مسلمة ملتزمة فهي ترتدي الحجاب من ان بلغت سن التكليف الشرعي الى الان.

وتحدثت كاواملي قائلة:”، السبب أني أرتدي الحجاب هو أنه، خلافا للاعتقاد، بيانا نسويا” و و اضافت: “مظهري ينص بوضوح أنني لا يجب أن يكون لباسي غير لائق لكي اتميزعلى العكس فالمظهر الخارجي لا يعبر عن محتوى الشخص. لا توجد اي مضايقة في ارتداء الحجاب على الاطلاق بل انه يهدف إلى تحرير النساء المسلمات من المضايقات الاجتماعية التي تلقى على عاتق المراة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى