العالم

وكالة التنمية البريطانية: جزء من أموال المساعدات تصل إلى الإرهابيين في سورية

أقرت وكالة التنمية البريطانية بأن جزءاً من الأموال التي تقوم بجمعها في إطار برامج المساعدات الدولية يصل إلى التنظيمات التكفيرية في سورية.

 

 

أقرت وكالة التنمية البريطانية بأن جزءاً من الأموال التي تقوم بجمعها في إطار برامج المساعدات الدولية يصل إلى التنظيمات التكفيرية في سورية.

وأشارت الوكالة في تقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إلى أن ملايين الجنيهات الإسترلينية التي قامت بجمعها عن طريق جمعيات خيرية قد تكون وصلت إلى يد تنظيمات إرهابية في سورية مثل “داعش” و”جبهة النصرة”.

وكانت تقارير إعلامية كشفت عن استخدام المنظمات الخيرية البريطانية واجهةً لجمع الأموال وتحويلها إلى التنظيمات التكفيرية في سورية.

وبعد ازدياد الانتقادات بشأن التدفق المستمر للتمويلات التي يتم جمعها عبر جمعيات وشبكات أو أفراد منتشرين في أوروبا ودول الخليج وتوجيهها مع أسلحة ومعدات عسكرية إلى التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق أعلنت الحكومة البريطانية في وقت سابق عن خطط لتشديد القوانين ومراقبة نشاط هذه الجمعيات وسط شكوك في نيات لندن وقف وصول الأموال إلى الإرهابيين.

من جهة أخرى، كشفت الصحيفة عن انضمام ضابط بحرية بريطاني إلى تنظيم “داعش” الإرهابي وسط مخاوف وتحذيرات من وقوع هجمات إرهابية محتملة تستهدف السفن البريطانية.

وأوضحت الصحيفة أن علي العسيمي الضابط البريطاني المتحدر من أصل كويتي تلقى تدريبه في أبرز الكليات البحرية ببريطانيا انضم إلى تنظيم “داعش” الإرهابي ما دفع مسؤولين وخبراء في وزارة الدفاع البريطانية إلى إطلاق تحذيرات خشية قيامه بتنفيذ هجمات لمصلحة التنظيم الإرهابي يستهدف فيها السفن البريطانية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى