العالم

تنظیم ندوة المساجد الصدیقة للبیئة في لندن

تستعد العاصمة البریطانیة لندن لاحتضان ندوة “المساجد الصدیقة للبیئة” لمناقشة إبداع المساجد في تقلیص التلوث البیئي.

 

 

تستعد العاصمة البریطانیة لندن لاحتضان ندوة “المساجد الصدیقة للبیئة” لمناقشة إبداع المساجد في تقلیص التلوث البیئي.

وستعقد الندوة يوم الجمعة القادم 24 ینایر 2020 للميلاد في مرکز “أبرار” الإسلامي.

وسيتناول المحاضرون الإنجازات التی تقوم بها مساجد بریطانیا لتقلیل التلوث البیئي؟ وهل توحی مساجد کامبریدج الجدیدة بمبادئ المحافظة علی البیئة؟ وأیضاً ما هی أبرز صفات المساجد الصدیقة للبیئة؟

وسیحاضر في الندوة کل من “شهیدة رحمن” من مسجد کامبریدج، و”کامران شهزاد” من مؤسسة “باهو تراست” في لندن.

وإفتتح الشهر الماضی مسجد کامبریدج کـ أول مسجد داعم للبیئة علی مستوی أوروبا حیث صنّفه الخبراء ضمن أفضل 10 أبنیة للعام 2019 علی مستوی بریطانیا.

ويعد المسجد المركزي في ميل رود، والذي بلغت تكلفة إنشائه 23 مليون جنيه إسترليني ويتسع لنحو 1000 مصل، “أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا”، واستُخدمت في بنائه مستلزمات طبيعية، مثل الأخشاب والرخام، كما يتميز بخاصية “صفر بصمة كربونية”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى