العالم

اقامة ندوة لدراسة الرؤية القرانية تجاه السيدة مریم عليها السلام في بلجيكيا

أقیمت ندوة لدراسة الرؤیة القرآنیة تجاه السیدة مریم العذراء “عليها السلام”، بحضور عدد من أبرز القساوسة في بروکسل منهم القس الشهیر جان وان، ورجال دین مسلمون وأمین إتحاد العلماء الشیعة، ورجل الدين الباكستاني الشيح حسين تصوري، والعضو في مجلس الادارة بمركز مشكاة الثقافي الاسلامي في بروكسل الدكتور رهنما، ومدير المركز الاسلامي الجعفري للباكستانيين في بلجيكا موسى ذوالفقار.

 

أقیمت ندوة لدراسة الرؤیة القرآنیة تجاه السیدة مریم العذراء “عليها السلام”، بحضور عدد من أبرز القساوسة في بروکسل منهم القس الشهیر جان وان، ورجال دین مسلمون وأمین إتحاد العلماء الشیعة، ورجل الدين الباكستاني الشيح حسين تصوري، والعضو في مجلس الادارة بمركز مشكاة الثقافي الاسلامي في بروكسل الدكتور رهنما، ومدير المركز الاسلامي الجعفري للباكستانيين في بلجيكا موسى ذوالفقار.

وأقیمت الندوة في المسجد الجعفري للباکستانیین المقیمین في بروکسل حیث تم شرح الجزیة في الإسلام، وواقعة المباهلة، وإتفاقات الرسول “صلى الله عليه واله” مع المسیحیین.

وأعلن العلماء المسلمون، أن الإسلام لا یفرض نفسه علی أحد، ومن لا یرید الإیمان بالإسلام یمكنه العیش في بلاد المسلمین بأمان.

وأشاروا الی دور المرأة في الإسلام، مؤکدين أن دور السیدة مریم “سلام الله عليها”  لم یختفی في ظلّ التأکید علی دور السید المسیح “عليه السلام” في القرآن الكريم لأن الإسلام کان دائماً یهتم بالمرأة ویشید بدورها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى