العلوم والتكنولوجيا

دراسة : آلام أسفل الظهر سببها نقص فيتامين D

كشفت دراسة حديثة وجود ارتباط بين نقص معدلات فيتامين “D” في الجسم، وبين الإصابة بآلام أسفل الظهر.

 

 

كشفت دراسة حديثة وجود ارتباط بين نقص معدلات فيتامين “د” في الجسم، وبين الإصابة بآلام أسفل الظهر.

وحذرت الدراسة الجديدة من انخفاض مستويات فيتامين “د” في الدم، الأمر الذي قد يؤدي إلى مشاكل في العظام، بالإضافة إلى آلام أسفل الظهر المزعجة.

وقالت الدراسة، إن آلام أسفل الظهر مرتبطة بنقص فيتامين معين في الجسم، وهو فيتامين د، وذلك خلاف ما يشاع من أسباب معروفة، بحسب ما نشرته صحيفة إكسبريس البريطانية.

ويعرف فيتامين “د” باسم فيتامين الشمس، وهو يساعد على تنظيم كمية الكاليسيوم والفوسفات في الجسم، وهي العناصر الغذائية الضرورية للحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات.

وتوصلت دراسة إلى أن مستويات فيتامين د مرتبطة بآلام الظهر لدى أكثر من 9000 امرأة مسنة، وأن الأشخاص الذين يعانون من نقص الفيتامين كانوا أكثر عرضة لآلام الظهر.

وأظهرت التجارب البحثية، أن مكمل فيتامين “د” يقلل من آلام الظهر عند البالغين الذين يعانون من نقص حاد في الوزن والسمنة، ويُمتص الفيتامين في الجسم من خلال التعرض المباشر لأشعة الشمس، ومع ذلك، لا يحصل بعض الأشخاص على ما يكفي من الفيتامين لأن تعرضهم لأشعة الشمس قليل جداً أو معدوم.

وفي ذات السياق حذر الخبراء من تناول الكثير من مكملات فيتامين د على مدى فترة طويلة من الزمن، لأنها يمكن أن تسبب تراكم الكثير من الكاليسيوم في الجسم مما يعرف بفرط كالسيوم الدم، وهذا يمكن أن يضعف العظام ويضر الكلى والقلب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى