أخبارالإعلام الشيعي

مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية تنعى شهداء مشفى ابن الخطيب في بغداد وتطالب الحكومة العراقية بتحمل مسؤولياتها

نعت مؤسسة الامام الشيرازي العالمية، استشهاد ثلة من الأبرياء سقطوا ضحية سوء التدبير والتقدير الواضح اثر الحريق المفجع الذي وقع في مشفى ابن الخطيب في العاصمة العراقية بغداد، مطالبة الحكومة العراقية بتحمل مسؤولياتها القانونية والشرعية.
وذكرت المنظمة في بيان تلقته وكالة شيعة ويفز، انه سقط أكثر من 200 نزيل في مستشفى ابن الخطيب الواقع في مدينة المدائن في ضواحي العاصمة العراقية بغداد بين شهيد وجريح، معبرة عن بالغ ألمها إزاء هذه الفاجعة.
وطالبت المؤسسة، الحكومة العراقية بتحمل مسؤولياتها القانونية والشرعية في هذا الصدد، والعمل على معالجة الإشكاليات المتفاقمة وتداعياتها المتمثلة بتردي واقع الخدمات الصحية في معظم المؤسسات الطبية الحكومية، مبتهلة إلى البارئ عز وجل أن يمن على ذوي الشهداء بالصبر والسلوان، وعلى الجرحى بالشفاء العاجل، انه لطيف خبير.
وفي وقت متأخر من يوم السبت الماضي، اندلع حريق في مستشفى ابن الخطيب، داخل الطابق المخصص للإنعاش الرئوي، لتحاصر النيران المصابين الراقدين في الردهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى