الإعلام الشيعي

اللاعنف العالمية تعرب عن حزنها لما جرى لبيروت وتدعو المجتمع الدولي إلى مدِّ يد العون والمساعدة

اعربت منظمة اللاعنف العالمية “المسلم الحر”، عن تأثرها البالغ وحزنها الشديد عما لحق بعاصمة الدولة اللبنانية العزيزة بيروت وسكانها الاجلاء من مصاب جلل يدمي القلب ويدمع العين، خصوصا مع سقوط الاف الضحايا من الأبرياء بين قتيل وجريح.

 

 

اعربت منظمة اللاعنف العالمية “المسلم الحر”، عن تأثرها البالغ وحزنها الشديد عما لحق بعاصمة الدولة اللبنانية العزيزة بيروت وسكانها الاجلاء من مصاب جلل يدمي القلب ويدمع العين، خصوصا مع سقوط الاف الضحايا من الأبرياء بين قتيل وجريح.

وقالت المنظمة في بيان، ان التفجير الذي طال المرفأ في لبنان والدمار الذي خلفه وطال أجزاء واسعة من العاصمة يمثل كارثة إنسانية ونكبة كبرى اصابت جميع من تلقى انباءها بالحزن والالم نظرا لما الم بهذا البلد المسالم من اذى لم يكن بالحسبان، مبتهلة الى البارئ عز وجل ان يلطف بالشعب اللبناني ويرحم شهداءه ويمن على جرحاه بالشفاء العاجل انه سميع بصير، مقدمة تعازيها الحارة لذوي الضحايا.

واكدت المنظمة، على تضامنها المطلق مع الشعب اللبناني المنكوب، داعية المجتمع الدولي والمتمكنين من اهل الخير في الوقت ذاته الى مد يد العون والمساعدة العاجلة وتأمين المستلزمات الصحية والطبية والأغذية وسواها من الاحتياجات الإنسانية كتعبير عن التضامن الإنساني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى