الإعلام الشيعيمؤسسات العالم الشيعي

مركز آدم في كربلاء المقدسة يناقش ضرورات الأمن الإنساني في ظل تفشّي كورونا

ناقش مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات التابع للمرجعية الشيرازية في مدينة كربلاء المقدّسة، موضوع ضرورة الأمن الإنساني في ظل تفشّي جائحة كورونا.

 

 

ناقش مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات التابع للمرجعية الشيرازية في مدينة كربلاء المقدّسة، موضوع ضرورة الأمن الإنساني في ظل تفشّي جائحة كورونا.

وجرت المناقشة  الموضوع عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وكانت ورقة المناقشة من إعداد الباحث في المركز الدكتور علاء إبراهيم الحسيني.

وقال الحسيني، “نظرا لظروف الوقاية الصحية والعزل المنزلي ارتأينا أن يكون التواصل مع الباحثين والمختصين والمهتمين بالموضوع الكترونيا.

واضاف، بعد أن اجتاحت جنبات البشرية جائحة كورونا برزت إلى السطح تساؤلات عدة، عن حقوق الإنسان؟ وآليات صيانة هذه الحقوق؟ والتي يمثل الأمن الإنساني مظهراً من مظاهرها الرئيسة، فشعور الإنسان بالأمن على حياته وعلى ممتلكاته ومستقبله يمثل المقدمة الصالحة للتمتع بالحقوق والحريات، وقد كشف تفشي الجائحة ظاهرة خطيرة عالميا هي ضعف الإنفاق على الجوانب التي من شأنها تحقيق الأمن الإنساني ومنها الإنفاق على توفير الصحة العامة لمواجهة خطر الكوارث المتوقع حدوثها بين الحين والأخر، مقارنة بالإنفاق على التسليح وتجيش الجيوش الذي يمثل حالة لتحقيق الأمن القومي وليس الإنساني، لذا نلاحظ كثرة الخسائر في الجانب البشري والمادي المتمثلة بالوفيات والخسائر المادية الضخمة.

وتابع، ” ولهذا يمكننا أن نصنف أغلب دول العالم بالفاشلة والتي تعجز عن حماية مواطنيها من المخاطر المحدقة، وان الوقت بات ملائما للإعلان والأيمان ان الدولة هي الأداة الأكثر فاعلية لتحقيق الأمن الإنساني، وليس أمن واستقرار الدولة هو الغاية والعلة لان الطبقة الحاكمة بالغالب تتشدق بأمن الدولة لتوفر أسباب ذلك وتسحق الإنسان في النهاية.”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى