المرجعية

استمرار مجالس العزاء الحسيني في بيت المرجع الشيرازي

تستمرت مجالس العزاء على مصاب مولانا أبي عبد الله الإمام الحسين صلوات الله عليه في بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بمدينة قم المقدسة.

تستمرت مجالس العزاء على مصاب مولانا أبي عبد الله الإمام الحسين صلوات الله عليه في بيت المرجع الديني سماحة آية الله العظمى السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله بمدينة قم المقدسة.

فقد أقيمت المجالس الحسينية في صباح وعصر اليومين الرابع والخامس والسادس من شهر محرم الحرام الجاري بحضور العلماء والفضلاء وومثلّي بيوتات المراجع الأعلام وأساتذة الحوزة العلمية، وجمع من الموالين لأهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم. 

وكان مما ذكره الخطباء الأفاضل في أحاديثهم، عدد من الروايات الشريفة التي تشجّع على الشعائر الحسينية المقدّسة وتحثّ عليها، ومنها الرواية الشريفة التالية عن مولانا النبي الأعظم صلى الله عليه وآله، حيث قال: (وأما الحسين… وأني لما رأيته تذكّرت ما يصنع به بعدي، كأنّي به وقد استجار بحرمي وقربي فلا يجار، فأضمّه في منامه إلى صدري، وآمره بالرحلة عن دار هجرتي، وأبشّره بالشهادة فيرتحل عنها إلى أرض مقتله، وموضع مصرعه، أرض كرب وبلاء، وقتل وفناء، تنصره عصابة من المسلمين أولئك من سادة شهداء أمّتي يوم القيامة، كأني أنظر إليه وقد رمي بسهم فخّر عن فرسه صريعاً، ثم يذبح كما يذبح الكبش مظلوماً).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى