العالم الاسلامي

اتهام واحد وعشرين شخصا بالتحضير لهجمات ضد شيعة لبنان

اتهم مدعي عسكري 21 شخصا، بينهم فرنسي وسعودي وعدد من اللبنانيين، بـ”الانتماء” إلى تنظيم “داعش”، و”التحضير لأعمال إرهابية وتنفيذ عمليات انتحارية في مناطق شيعية في بيروت وضاحيتها الجنوبية”.

اتهم مدعي عسكري 21 شخصا، بينهم فرنسي وسعودي وعدد من اللبنانيين، بـ”الانتماء” إلى تنظيم “داعش”، و”التحضير لأعمال إرهابية وتنفيذ عمليات انتحارية في مناطق شيعية في بيروت وضاحيتها الجنوبية”.

وجاء في القرار الاتهامي أن هؤلاء الأشخاص الـ 21 يشكلون شبكة إرهابية معروفة بـ”خلية الفنادق”، كانت مقسمة لثلاث مجموعات للقيام بالمهمات الموكلة اليهم، فتولى الأولى الفرنسي بوشران الذي “اقتنع بأفكار داعش وجند نفسه للجهاد ضد الشيعة لتلقينهم درسا على قتالهم في سوريا وقد تم اختياره لهذه المهمة في بيروت لكونه فرنسيا وﻻ يثير الشبهات”.

أما المجموعة الثانية، فكانت مؤلفة من السعوديين عبد الرحمن الشنيفي، الموقوف حاليا، وعلي الثويني الذي فجر نفسه خلال مداهمة قوى أمنية لبنانية لغرفتهما في “فندق دي روي” حيث كانا متواجدان في يناير / كانون الثاني الماضي.

أما المجموعة الثالثة، فكان يقودها اللبناني منذر الحسن و”كانت تعد العبوات والأحزمة الناسفة لتزويد الانتحاريين بها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى