العالم الاسلامي

الامم المتحدة تعلن حصيلة الضحايا في العراق خلال الشهر الماضي

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن استشهاد وإصابة 3150 شخصاً جراء أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح التي وقعت في العراق خلال شهر تشرين الأول الماضي، فيما بينت أن بغداد نالت الحصة الأكبر من الشهر المنصرم.

 

 

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن استشهاد وإصابة 3150 شخصاً جراء أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح التي وقعت في العراق خلال شهر تشرين الأول الماضي، فيما بينت أن بغداد نالت الحصة الأكبر من الشهر المنصرم.

وقالت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “يونامي” في بيان لها، إن “ما مجموعه 1,792 عراقياً لقوا حتفهم فيما أصيب 1,358 آخرين جراء أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح التي وقعت في العراق خلال شهر تشرين الأول 2016”.

وأضافت، أن “عدد القتلى المدنيين في شهر المنصرم بلغ 1120 شخصاً، من بينهم 15 من منتسبي الشرطة الاتحادية ومنتسبي الدفاع المدني من قوات الصحوة ومنتسبي الحمايات الشخصية وشرطة حماية المنشآت ومنتسبي الإطفاء، فيما بلغ عدد جرحى المدنيين 1005 شخصاً، من بينهم 80 من منتسبي الشرطة الاتحادية ومنتسبي الدفاع المدني من قوات الصحوة ومنتسبي الحمايات الشخصية وشرطة حماية المنشآت ومنتسبي الإطفاء”.

ولفتت بعثة الأمم المتحدة إلى أن “ما مجموعه 672 عنصراً من منتسبي قوات الأمن العراقية لقوا حتفهم، من ضمنهم أفراد من قوات الشرطة المشاركة في مهام قتالية والبيشمركة وقوات المهام الخاصة والقوات الشعبية التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي، باستثناء عمليات الأنبار، فيما جرح 353 آخرين، ليس من بينهم المصابون في عمليات الأنبار”.

وتابعت البعثة، وفقاً للأرقام أن “محافظة بغداد هي الأكثر تضرراً خلال الشهر الماضي، إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين 1,075 شخصاً “268 شهيداً و807 جريحاً”، وتلتها نينوى حيث سقط فيها 566 شهيدا و 59 جريحاً، ثم كركوك التي سقط فيها 58 شهيدا وجرح 112 آخرون، ثم صلاح الدين حيث استشهد 16 شخصاً وأصيب اثنان، فيما قتل 4 أشخاص في محافظة ديالى وأصيب شخصان”.

وبشأن محافظة الأنبار التي استثنيت من الإحصائيات السابقة، أكدت “يونامي” وفقاً لإحصائيات مديرية صحة الأنبار أن “حصيلة الضحايا المدنيين في المحافظة بلغت 206 و 21 جريحاً، وجرى تحديث تلك الأرقام لغاية اليوم الأخير من الشهر المنصرم”.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى