العالم الاسلامي

أمنية بغداد تكشف عن نتائج التحليلات المختبرية بشأن الموادة المستخدمة باعتداء الكرادة

كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد، الأحد، عن نتائج تحليلات المختبرات “المستقلة” في المواد المستخدمة بالتفجير الذي ضرب منطقة الكرادة وسط بغداد، فيما أكد عدم الحاجة لفتح تحقيق دولي في الحادثة.

 

 

كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد، الأحد، عن نتائج تحليلات المختبرات “المستقلة” في المواد المستخدمة بالتفجير الذي ضرب منطقة الكرادة وسط بغداد، فيما أكد عدم الحاجة لفتح تحقيق دولي في الحادثة.

وقال عضو اللجنة سعد المطلبي في تصريح صحفي إن “التصريحات التي تحدثت عن استخدام مواد سامة وقاتلة في تفجير الكرادة غير دقيقة”، مبينا أن “ثلاثة مختبرات مستقلة خرجت بنتيجة تحليلية واحدة تفيد بأن المواد المستخدمة في التفجير هي نترات الأموانيا وبرادة الألمنيون ومواد حارقة، فضلا عن كرات حديدية بقطر 1سم”.

وأضاف المطلبي أن “الألبسة والمواد البلاستيكية ومواد البناء التي احترقت من جراء التفجير من الطبيعي أن تفرز غازات سامة، وأن التحليلات أثبتت عدم وجود شيء غريب بالتفجير”، مؤكدا أنه “ليس هناك حاجة لوجود خبراء دوليين للتحقيق بتفجير الكرادة”.

وشهدت منطقة الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد في 3 تموز 2016 تفجيراً اجرامياً بسيارة مفخخة يقودها انتحاري ادى الى سقوط العشرات من الشيعة بين شهيد وجريح والحاق اضرار مادية كبيرة في المجمعات التجارية بالمنطقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى