العالم الاسلامي

200 ألف سوري في دير الزور يواجهون خطر الموت جوعاً

نحو 200 ألف من سكان دير الزور المحاصرين، يواجهون خطر المجاعة بسبب الحصار الذي يفرضه داعش

 

أعلنت الأمم المتحدة أن نحو 200 ألف من سكان دير الزور المحاصرين، يواجهون خطر المجاعة بسبب الحصار الذي يفرضه داعش، فيما كشف المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة فرحان حق، عن فشل محاولات لإيصال المعونات من الجو بسبب القتال الدائر حول المطار. 

وقالت الامم المتحدة فی سیاق الأزمة الانسانیة فی سوریا، إن دفعة ثالثة من المساعدات تم تسلیمها إلى بلدات سوریة محاصرة، بالرغم من أن جماعات مسلحة أرجأت وصول فریق إنسانی قائلة إنها تحتاج إلى مزید من الوقت لإتمام الترتیبات الامنیة. 

وسلم الهلال الاحمر السوری، والامم المتحدة، واللجنة الدولیة للصلیب الأحمر، شحنات المساعدات إلى بلدتی الزبدانی ومضایا، وإلى بلدتی الفوعة وکْفریا، اللتین تحاصرهما جماعات مسلحة. کما سلم شحنات من الوقود إلى مضایا والفوعة وکفریا وأغذیة وإمدادات طبیة إلى الزبدانی. 

میدانیاً، أفادت مصادر إعلامیة بمقتل ثلاثة عناصر من الجیش السوری وجرح خمسة آخرین فی انفجار سیارة شحن مفخخة، استهدفت نقطة للجیش عند المدخل الشمالی الشرقی لبلدة السلمیة فی ریف حماة، فیما أعلن ما یسمى “لواء السلطان مراد “فی بیان له بلدات ریف حلب الشمالی وقراه منطقة عسکریة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى