العالم الاسلامي

الجيش السوري يثبّت نقاطه بريف حماه واللاذقية

يواصل الجيش السوري عملياته العسكرية في ريفي حماه واللاذقية بتكثيف الضربات الصاروخية على مواقع التكفيريين

 

يواصل الجيش السوري عملياته العسكرية في ريفي حماه واللاذقية بتكثيف الضربات الصاروخية على مواقع التكفيريين، وتعزيز النقاط التي سيطر عليها خلال اليومين الماضيين بالتزامن مع ضربات المكثفة لسلاح الجو وفق ما افادت وكالة تسنيم الدولية.

وشهدت العمليات البرية في ريف حماه الشمالي ثباتاً في المواقع التي سيطر عليها الجيش السوري، وتحصينه للقرى والنقاط التي استُعيدت، إضافة إلى التمهيد المدفعي والجوي باتجاه قرى أخرى يجري الإعداد لاقتحامها.

و تصدّى الجيش السوري، لمحاولات التكفيريين بالتقدم باتجاه النقاط العسكرية المحيطة في بلدة معان لتخفيف الضغط على بلدة عطشان التي يسعى الجيش إلى السيطرة عليها. كما تعرضت بلدة كفرنبودة شمال حماه، لقصف عنيف من مدفعية الجيش السوري وصواريخه، مستهدفةً آليات التكفيريين تمهيداً لاقتحامها.

وفي سهل الغاب، شمال غرب حماه، عزّز الجيش نقاطه في بلدة البحصة بعد استعادتها أمس، ومهّد نارياً باتجاه بلدة فورو القريبة من السرمانية جنوب جسر الشغور، بينما استهدف سلاح الجو السوري تجمعات الارهابيين في الزيارة والمنصورة والتلال الواقعة شرق جسر الشغور.

 

وف ريف اللاذقية الشمالي، دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش والمجموعات الارهابية في أطراف “جب الأحمر” نتيجة هجوم مضاد نفذه التكفيريون، بينما فشلت المجموعات المهاجمة في استعادة بلدة كفر عجوز القريبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى