العالم الاسلامي

علماء البحرين يؤكدون على إحياء عاشوراء وفق الاحترازات الصحيّة المشددة

أصدر كبار علماء البحرين بياناً، يدعو الى عودة الحسينيات وإحياء موسم عاشوراء هذا العام وفق الضوابط والاحترازات الصحية المشددة.

 

 

أصدر كبار علماء البحرين بياناً، يدعو الى عودة الحسينيات وإحياء موسم عاشوراء هذا العام وفق الضوابط والاحترازات الصحية المشددة.

وجاء في نص بيان كل من السَّيِّد عبد الله الغريفي، الشَّيخ محمد صالح الربيع، الشَّيخ محمد صنقور، الشَّيخ محمود العالي، انه “نظرًا لقرب موسم عاشوراء، والذي يحرصُ فيه المؤمنون في مختلف أقطار الأرض على إحياء ذِكرى استشهاد سيِّد شبابِ أهل الجنَّة الإمامِ الحسين عليه السَّلام سبطِ الرَّسول الأعظم صلَّى الله عليه وآله، وبَعْد توارد الأسئلة الملحَّة من الإخوة المؤمنين، ومن إدارات المآتم عن طبيعة الإحياء للموسم هذا العام (1442 هـ) في ظلِّ الظُّروف الاستثنائيَّة التي فرضَها انتشارُ (فيروس كورونا) حول العالم، فإنَّه وبعد الدِّراسة المتأنِّية، والتَّشاور مع ذوي الاختصاص والملاحظة للسِّياسة التي اعتمدها العالَم ومنه الجهات المعنيَّة في بلدنا العزيز من التَّعايش الحذِر مع هذا الوباء، وبعد التَّجربة الطَّويلة نسبيًّا التي خاضها النَّاس مع هذا الوباء، والثِّقة بمستوى الوعي في كيفيَّة التَّعاطي معه، لذلك نرى أنْ تعودَ الحسينيَّاتُ الخاصَّة بالرِّجال، ومظاهرُ الإحياء في موسم عاشوراء إلى ممارسة دورها الطَّبيعيِّ وفق الضَّوابط، والاحترازات الصِّحيَّة المشدَّدة والصَّارمة والتي لا يسوغُ شرعًا تجاوزُها، أو التَّهاونُ في التقيُّدِ بها”.

وأضاف البيان، “على الإخوة في إدارات المآتم البذلُ لأقصى الجُهد، والتَّوظيفُ لمختلف الإمكانيَّات؛ لضمان التَّقيُّد بالضَّوابط الصِّحيَّة التي أوصتْ بها الجهاتُ المختصَّة، كما وعلى الإخوة العلماء في مختلف المناطق المتابعة، والمساندة، والإرشاد المتواصل لمختلف شرائح المجتمع، وفي هذا السِّياق نُوصي الإخوة الخطباء بالاقتصار على الميسور، وعدم الإطالة”.

وأردف العلماء “كما لا يفوتنا التَّأكيد والتَّشديد على أنْ تقتصرَ مشاركةُ الشَّخص في الإحياء على المنطقة التي يقطنُها، وأنْ يمتنع كبارُ السِّنِّ، والأطفال، وذوو الأمراض المُزمنة من الحضور للمآتم، وأنْ يقتصروا في الإحياء لهذا الموسم العظيم على الاستماع للتَّعزية في منازلهم”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى