العالم الاسلامي

الشيرازي العالمية تحمّل المجتمع الدولي مسؤولية انحدار الواقع التعليمي بالشرق الأوسط

حملت مؤسسة الشيرازي العالمية الدول العربية والاسلامي ومنظمات المجتمع الدولي

 

حملت مؤسسة الشيرازي العالمية الدول العربية والاسلامي ومنظمات المجتمع الدولي حرمان اطفال البلدان الاسلامية من التعليم والدراسة

وقالت المؤسسة في بيان ان “المؤسسة في الوقت الذي تحمّل الحكومات والأنظمة في تلك الدول مسؤولية حقّ التعليم، تجد ان المجتمع الدولي يتحمّل بدوره المسؤولية الأخلاقية والقانونية في تلك الكارثة الإنسانية التي تواجه أطفال هذه البلدان ممن حرموا من حقّ التعليم والدراسة“.

وطالب البيان “المجتمع الدولي التحرّك الجاد والمجدي لوقف هذا الانحدار السياسي والاقتصادي والاجتماعي في بلدان الشرق الأوسط، سيما بعد اتساع دائرة الانهيار الحضاري الذي ضرب تلك المنطقة، والوقوف على أسبابه والحدّ من تداعياته الخطيرة“.

واشارت التقارير الدولية حول ما أسفرت عنه الصراعات العسكرية في بلدان الشرق الأوسط، سيما تسبّب تلك الصراعات بحرمان أكثر من ثلاثة عشر مليون طفل من حقّ التعليم والدراسة.

فبحسب تقارير منظمة اليونيسيف فإنّ الدول العربية تشهد حرمان أكثر من أربعين بالمائة من الأطفال من حقّ التعليم مما قد يحطّم آمالهم ومستقبلهم، وذلك بعد ترك مقاعد الدراسة بسبب تفشّي الحروب والاقتتال الداخلي في تلك الدول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى