العالم الاسلامي

تصاعد حدة الاقتتال بين المجموعات الارهابية في سوريا

وقعت اشتباكات داخلية بين مسلحي تنظيم “داعش” الأجانب والمحليين من أبناء مدينة تل ابيض

 

وقعت اشتباكات داخلية بين مسلحي تنظيم “داعش” الأجانب والمحليين من أبناء مدينة تل ابيض في ريف الرقة، أسفرت عن مقتل ثلاثة مسلحين من أبناء المدينة على خلفية اتهامات لقيادة التنظيم بالتخلي عن تل ابيض الشهر الماضي.

وعقب الاشتباكات قام ما يسمى بـ”والي” الرقة المدعو بـ “أبو لقمان-علي موسى الشواخ”، و”أمير” المنطقة الشمالية المدعو “أبو أحمد-فيصل البلو” باعتقال سبعة وأربعين من منتسبي التنظيم من أبناء تل أبيض، وتحويلهم إلى السجون وتعذيبهم لمدة أسبوع كامل.

واصدر تنظيم “داعش” لاحقاً قراراً بفصل المعتقلين السبع والأربعين بحجة مخالفة “قوانين المبايعة على السمع والطاعة”، وقد عرف من المفصولين، القاضي الأول لما يسمى بـ “المحكمة الإسلامية- طحري أبو أحمد الشمالي، وخليل احمد العقال النعيمي”، وهما يعتبران من أهم الأسماء التابعة والموالية للتنظيم في مدينة “تل أبيض“.

وفي السياق نفسه، ارتفع عدد قتلى المجموعات المسلحة إلى 37 على الأقل اضافة لفقدان ما يزيد عن 20 آخرين، خلال هجوم عنيف نفذه تنظيم “داعش” قبيل ليل أمس، على قرية أم حوش بريف حلب الشمالي.

الهجوم الذي بدأه التنظيم بتفجير عنصر منه عربة مفخخة استهدفت مواقع مقاتلي الفصائل في أم حوش، عقبه اشتباكات عنيفة ترافقت مع قصف متبادل اسفرت عن مصرع 10 عناصر على الأقل من التنظيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى