العتبات والمزارات المقدسة

العتبة العلوية المقدسة تنفذ إجراءات احترازية ووقائية خلال عيد الغدير الأغر

أعلن قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة عن تنفيذه لخطة صحية وقائية خاصة لخدمة الزائرين والمنتسبين العاملين في العتبة المقدسة بالتزامن مع الاحتفال بعيد الله الأكبر الغدير الأغر.

 

 

أعلن قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة عن تنفيذه لخطة صحية وقائية خاصة لخدمة الزائرين والمنتسبين العاملين في العتبة المقدسة بالتزامن مع الاحتفال بعيد الله الأكبر الغدير الأغر.

وقال رئيس القسم المهندس علي الغريفي في تصريح، ان القسم اتخذ سلسلة من الإجراءات تضمنت حملات التعقيم والتعفير اليومية لمداخل وأروقة  الصحن الحيدري الشريف وكافة الأماكن التي تكون بتماس مباشر بين الزائرين، مع استمرار الحملات التثقيفية لجموع الزائرين للوقاية من فيروس كورونا وتجنب الإصابة به، إضافة الى حثّ الزائرين الكرام بضرورة الالتزام بالإرشادات والتوصيات الصحية الخاصة بهذا الشأن من خلال ارتداء الكمامات عند الدخول للصحن الشريف والالتزام بالتباعد الاجتماعي بينهم للحفاظ على سلامتهم وصحتهم.

واضاف الغريفي، ” كما تم زيادة عدد فرق الإخلاء الطارئ لنقل الحالات المشتبه بها الى دار الشفاء العلوي التابعة للعتبة المقدسة لفحصهم من قبل الكوادر الطبية والتمريضي ، ثم إحالة الحالات المشكوك بها بالإصابة بفايروس كورونا الى المستشفيات بواسطة عجلات الاسعاف الفوري التابعة للقسم والمخصصة لهذا الغرض وحسب التنسيق المسبق مع دائرة صحة النجف الاشرف، والتنسيق مع قسم الإعلام في العتبة المقدسة لبث حملات التثقيف الصحية عبر الشاشات الإعلانية الكبيرة المنتشرة في الأروقة الخارجية للصحن الحيدري الشريف لما له دور كبير في توعية الزائرين ، كما كان  لبوابات الدخول الالكترونية المتوفرة في البوابات الرئيسية للدخول الى المرقد العلوي الطاهر دور كبير في تقليل الاحتكاك والتلامس بين الزائرين الكرام من جهة والعاملين في العتبة المقدسة من جهة أخرى هذا ويستمر القسم بتجهيز كافة مداخل العتبة المقدسة بالمواد المعقمة يوميا ليتم استخدامها من قبل الزائرين الكرام قبل الدخول للعتبة المقدسة، بالإضافة الى تجهيز العاملين في العتبة المقدسة بالكمامات والكفوف للحفاظ على سلامتهم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى