أخبارالإعلام الشيعي

اللاعنف: الهجرة غير الشرعية جانباً جلياً لظاهرة الفساد الإداري والمالي لدى البلدان الطاردة للسكان

اكدت منظمة اللاعنف العالمية “المسلم الحر” في اليوم الدولي لمكافحة الفساد، انه ظاهرة مستعصية أسفرت تداعياتها عن اشكاليات مفصلية تعاني منها الكثير من الشعوب .
وذكرت المنظمة في بيان تلقته شيعة ويفز، انه “يحيي المجتمع الدولي في التاسع من كانون الاول/ ديسمبر الجاري اليوم الدولي لمكافحة الفساد، إحدى الظواهر المستعصية والتي أسفرت تداعياتها عن اشكاليات مفصلية يعاني منها الكثير من الشعوب والبلدان حتى انسحب عليها معدلات مرتفعة بمستويات الفقر والعوز والمعاناة وانتهاك ملحوظ في الحقوق الأساسية للسكان، إذ تظهر الهجرة غير الشرعية جانباً جلياً لظاهرة الفساد الإداري والمالي لدى البلدان الطاردة للسكان، فضلاً عن انتشار ظواهر الاقتتال والعنصرية وغياب التوزيع العادل للثروات.
واضافت، ان التداعيات السياسية للفساد كاستغلال الموقع الوظيفي والتعسف والاستبداد، من أبرز الإشكاليات التي تعاني منها بعض الشعوب خصوصاً في مناطق الشرق الأوسط.
وذكرت المنظمة، انها اذ تشارك المنظمات الحقوقية الدولية إحياء هذه المناسبة تدعو إلى تكثيف الجهود وتقنين الإجراءات الفاعلة لمكافحة ظاهرة الفساد، والبحث بشكل جدي لارساء قواعد مكافحتها عبر إلزام الدولى الكبرى بالقوانين والاتفاقات الدولية التي توجب مكافحة الفساد، خصوصاً فيما يتعلق بالدول الاستبدادية والقمعية وسواها من الأنظمة السياسية المعروفة بانتهاكها للحقوق القانونية والإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى