أخبارالعالم الاسلاميباكستان

ازدياد جرائم “قضايا التجديف” في باكستان ورئيس الوزراء يصفها بيوم العار لبلاده

قالت صحيفة (ليفمينت)، اليوم السبت، أن باكستان سجّلت في السنوات الأخيرة الآلاف من قضايا التجديف، والتي كانت في الغالب ضد الأقليات الدينية في البلاد ومن بينهم المسلمون الشيعة.
ونقلت الصحيفة عن، رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان اعترافه بحوادث القتل البشعة بحق مواطنين على أساس طائفي، ووصفه بـ “يوم العار لباكستان”.
اعترافات خان بحسب الصحيفة التي تابعتها (شيعة ويفز) جاءت بعد إعدام رجل سريلانكي في سيالكوت الباكستانية بسبب مزاعم بالتجديف، وقال: إنه “سيشرف شخصياً على التحقيق في هجوم الأمن المروع”.
يوم أمس الجمعة، عذب حشد في إقليم البنجاب الباكستاني رجلاً حتى الموت قبل حرق جثته في سيالكوت.
وأفادت صحيفة “دون” بأن عمال المصانع الخاصة هاجموا مدير تصدير أحد المصانع وأحرقوا جثته بعد قتله، فيما طالبت وزارة خارجية سريلانكا بفتح تحقيق في الأمر بينما شددت منظمة العفو الدولية على إجراء تحقيق مستقل.
يأتي ذلك في الوقت الذي لا تزال فيه حالات التجديف المتزايدة بحسب المواطنين بينهم الشيعة في باكستان مصدر قلق لنشطاء حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى