أخبارالعالم

صحيفة إندونيسية تسلط على مراسيم إحياء واقعة كربلاء باعتبارها أحد عوامل الجذب السياحي في البلاد

نشرت صحيفة “هاريان هاولان” الإندونيسية اليومية تقريراً مفصّلاً ذكرت من خلاله أن مراسيم إحياء ذكرى واقعة كربلاء، هي إحدى المناسبات السنوية ذات الجذب السياحي الكبير في بلادها.
ووصفت الصحيفة في تقريرها، ان هذه المراسيم التي تحتضنها منطقة غرب سومطرة ذات الأغلبية السكانية الموالية لآل بيت النبي عليهم السلام، بـ “عامل جذب ثقافي يقام سنوياً بهدف إحياء ذكرى يوم (آيسوريا) أي (عاشوراء) والذي يتناول إستشهاد حفيد النبي محمد الإمام الحسين بن علي صلوات الله عليهم في معركة كربلاء”.
وتابع التقرير، أن “مراسيم إحياء هذه الذكرى تنطلق رسمياً في الساعة الـ 6 صباحاً من الساحة الرئيسية لمدينة (باريامان) تحت أسم (تابويك) والذي يعني (تابوت) باللغة العربية”، مشيراً الى “إقامة قسمين منفصلين من هذه المراسيم، وهما (تابويك باشا) و(تابويك سوبارانج) نسبةً الى المنطقتيّن اللتيّن تُقام فيهما طقوس العزاء سنوياً”.
وأشارت صحيفة “هاريان هاولان” الى أنه “منذ عام 1982، أصبحت مراسيم (تابويك) جزءاً لا يتجزأ من التقويم السياحي لمدينة (باريامان) رسمياً، حيث تتضمن هذه المراسيم جولةً راجلةً على شاطئ (غاندوريا) الواقع على بعد حوالي 55 كم من مركز المدينة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى