أخبارالعالم

مهاجرون أغلبهم عراقيون يلقون مصرعهم أثناء العبور للسواحل البريطانية

توفي 31 مهاجراً غالبيتهم من العراقيين في حادث غرق زورق في قناة المانش، شمال فرنسا، في محاولتهم للعبور نحو السواحل البريطانية، وهذه أكبر حصيلة تسجل منذ ارتفاع عدد عمليات العبور عبر المانش في 2018.
ووقع الحادث قبالة كاليه (شمال فرنسا) من حيث انطلق المهاجرون في محاولتهم للعبور نحو السواحل البريطانية.
وأدى هذا الحادث الذي وصفه رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس بالـ”مأساة” إلى تسجيل أكبر حصيلة ضحايا منذ ارتفاع عدد عمليات العبور عبر المانش في 2018، فيما أفاد مصدر مطلع بأن قرابة 50 شخصاً كانوا على متن الزورق.
ودعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى اجتماع للبحث في “شأن الوضع في قناة المانش” وقال إنه “أصيب بصدمة وحزن عميق” لوفاة ما لا يقل عن 27 مهاجراً في قناة المانش” مشيراً إلى أنه يريد “بذل المزيد” من التعاون مع فرنسا لمنع العبور غير القانوني.
وقبل هذا الحادث كانت الحصيلة منذ مطلع السنة الحالية ثلاثة قتلى وأربعة مفقودين.
وقال ناشطون كرد، إن أغلب الضحايا من المهاجرين الكرد من شمال العراق.
فيما قال بيار روك المسؤول في منظمة “أوبيرج دي ميغران” في كاليه: “الناس يموتون في قناة المانش التي تستحيل مقبرة مفتوحة، مثل البحر الأبيض المتوسط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى