أخبارالإعلام الشيعي

المسلم الحر: لا يزال الشريك الأهم في الحياة البشرية والمتمثل بالمرأة يعاني هيمنة ذكورية مفرطة

دعت منظمة اللاعنف العالمية “المسلم الحر” في اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، إلى الإفراج عن النساء المعتقلات على خلفية سياسية، والعمل على إنصاف المعنفات منهن.
وذكر بيان للمنظمة تلقته وكالة شيعة ويفز، أنَّه “لا يزال الشريك الأهم في الحياة البشرية والمتمثل بالمرأة يعاني هيمنة ذكورية مفرطة ترتقي إلى مفهوم الانتهاكات والجرائم التي تحرّمها الشرائع السماوية والقوانين الوضعية، إذ يمثل العنف الذي تواجهه النساء إشكالية متوارثة في بعض المجتمعات تقف وراءها أعراف متخلفة أو سياسات استبدادية تستبيح ما قد سبق تحريمه”.
وأضاف، أنَّه “في اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة تطالب المنظمة المجتمع الدولي والمؤسسات والمنظمات المعنية بشؤون النساء إلى رفع وتيرة الدعم والمساندة لهذه الشريحة، خصوصاً مع استمرار الانتهاكات والجرائم المرصودة بحق المرأة، إذ تتباين تلك الانتهاكات بين استغلال جنسي أو تغييب قسري أو مصادرة للحرية من خلال الاحتجاز بالقوة أو منع النساء من حقوقها في التعليم أو تقرير المصير، فضلاً عن استغلالها كسلعة من خلال شعارات مريبة أو أجندات مشبوهة نزعت عنها قيمتها الأساسية في مختلف شؤون الحياة”.
ودعا بيان المنظمة، في هذه المناسبة إلى الإفراج عن النساء المعتقلات على خلفية سياسية، والعمل على إنصاف المعنفات منهن، وضمان مكافحة العنف بأشكاله كافة الذي يقع بحق المرأة على وجه العموم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى