أخبارالعالم الاسلاميباكستان

وزيرة باكستانية تدعو لموقف موحد ضد اضطهاد المسلمين

وصفت وزيرة حقوق الإنسان الباكستانية، شيرين مزاري، “الخلافات” في العالم الإسلامي بـ”المؤسفة”، ودعت إلى موقف إسلامي موحد لمواجهة اضطهاد المسلمين من جانب دول عديدة، بينها الهند.
وأضافت مزاري، في مقابلة صحفية، “نحتاج إلى أصوات أقوى من العالم الإسلامي بشأن قضايا حقوق الإنسان”، داعية “منظمة التعاون الإسلامي (57 دولة) إلى بذل المزيد من الجهد في هذا المسار”.
وأكدت أن “الأشهر المقبلة، ستشهد المزيد من الدبلوماسية (الباكستانية) الهجومية بشأن كشمير المحتلة، حيث ترتكب الهند جرائم حرب وإبادة جماعية بطيئة”.
وقالت مزاري إن “باكستان وتركيا على اتصال دائم بشأن القضايا الرئيسية، وهناك مشاورات مستمرة حول ملفات مثل الإسلاموفوبيا والوضع الإنساني في أفغانستان”.
ودعت إلى المزيد من التشاور بين منظمات المجتمع المدني في البلدين، وزيادة المشاريع التعاونية بين وسائل الإعلام.
وشددت على ضرورة قيام الدول الإسلامية بـ”دفن الخلافات” وأن تكون “أكثر نشاطا على الصعيد الدبلوماسي”، لحماية حقوق المسلمين.
وتابعت: “هذا أمر مؤسف (الخلافات).. على الأمة الإسلامية أن تحمي حقوق المواطنين المسلمين في البلدان التي يتعرضون فيها للإيذاء”، داعية العالم الإسلامي إلى إصدار “أصوات أقوى” بشأن هذه القضايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى