أخبارالإعلام الشيعي

اللاعنف تدين العنف في الأحداث الأخيرة في بغداد وتطالب بإحالة الشخصيات والأطراف المسؤولة إلى القضاء

أعربت منظمة اللاعنف العالمية “المسلم الحر”، عن إدانتها واستنكارها الشديدين إزاء لجوء القوات العراقية للعنف خلال تصديها للمحتجين في بغداد، معربة عن ألمها البالغ إزاء سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وذكرت المنظمة في بيان تلقته شيعة ويفز، أنه”أقدمت القوات الأمنية على استخدام الرصاص الحي في تصديها لجموع المحتجين على نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة أمام بوابات المنطقة الخضراء، الأمر الذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن أربعة متظاهرين وإصابة أكثر من ١٢٣ آخرين بجروح”.

وأضافت ، أنه”في الوقت نفسه تدين المنظمة أعمال المندسين في المظاهرات بهدف إخلال الأمن والتعرض للقوات الأمنية التي كانت تحاول ضبط الأمن وسلامة التظاهرات”.

وحمّلت المنظمة، حكومة بغداد والجهات المتضررة المنظمة للمظاهرات مسؤولية أعمال العنف مطالبة بإحالة الشخصيات والأطراف المسؤولة إلى القضاء، مشددة في الوقت نفسه على ضرورة تمسك المحتجين والقوات الأمنية بضبط النفس وتفويت الفرصة عمن يسعى لخلق الفوضى في البلاد واللجوء إلى الطرق القانونية المفترضة للطعن بنتائج الانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى