أخبارالعالم الاسلاميمصر

أمين الفتوى بمصر: قول “مدد يا حسين” مباركة وزعم أنها شرك بالله تعالى فهو “زعم باطل”

أكّد الشيخ الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن قول المصريين “مدد يا حسين” شيء مبارك، ومن يزعمُ أنها شرك بالله تعالى فهو زعمٌ باطل.
وقال ممدوح في جواب نشره موقع المصري اليوم الإلكتروني وتابعته (شيعة ويفز)، اليوم الأربعاء، ردّاً عن سؤال سائل حول حكم قول “مدد يا حسين” إن “هذه الجملة المباركة ليس المخاطب بها الإمام الحسين (عليه السلام) بشكل مباشر وإنما المخاطبة لله (سبحانه وتعالى)”.
وتابع: أن جملة “مدد يا حسين” تعني “اللهم أمدني بما أمددت به سيدنا الحسين، أو أبعدنا يا سيدنا الحسين”، منوهاً بأن “التصورات التي تعتقد أن المسلمين الموحدين إذا قالوا مدد يا حسين أو غيره، فهم بذلك قد أشركوا بالله تعالى، فهذا زعم باطل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى