أخبارالعالم الاسلاميالعراق

سكّان الموصل يحيون أكبر صلاة جماعة عند “جامع النوري” ويتطلّعون لإكمال بنائه

شهدَ جامع النوري التاريخي في مدينة الموصل بمحافظة نينوى العراقية، عودة أداء الصلوات فيه من قبل الأهالي وسكنة المنطقة، الذي يتم إعادة بنائه في الوقت الحاضر بعد تهديمه من قبل تنظيم داعـــ،ــش الإرهابــــ،ـــيّ، عام 2017.
وعادَ المصلون لإحياء صلواتهم في الجامع الواقع بالجانب الأيسر من مدينة الموصل، بحلول الذكرى العطرة لولادة النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) وحفيده الإمام الصادق (عليه السلام).
وتعرّض مسجد مدينة الموصل الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر والمعروف بمئذنته المائلة لأضرار جسيمة في عام 2017، بعد تفجيره على يدي إرهابيـــ،ـــي داعــ..ــش.
وقال الزائرون الذين حضروا لأداء الصلوات: إنه “يوم استثنائي في حياتهم، وعودة بناء المساجد يعني عودة حياتهم من جديد”.
واحتفى المئات من المصلين تحت الأضواء والرايات التي زّنت باحة المسجد بعودة إحياء الصلوات في الجامع التاريخي الكبير، حيث أقاموا صلاة جماعية بعدما تم رفع الأذان في الجامع.
وأكدت مديرية الأوقاف الدينية في محافظة نينوى على أهمية عودة إحياء الصلوات في جامع النوري.
ويفترض أن تنتهي أعمال الترميم في المسجد بحلول نهاية العام 2023، كما قال المسؤول المحلي في هيئة الآثار عبد الرحمن عماد في تصريح صحفي تابعته (شيعة ويفز): مضيفاً أنه “سيعاد بناء المئذنة الحدباء والمصلى بالشكل السابق نفسه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى