أخبارالعالم الاسلاميمصر

مصر.. الكشف عن مصحف شريف استغرق العمل فيه نحو 20 عاماً

كشفت مؤسسة الأزهر في مصر، عن مصحف استُخدمت فيه الزخارف الهندسية المستوحاة من المخطوطات القرآنية النفيسة، استغرق العمل فيه قرابة 20 عاماً.
وقال الأزهر في بيان، إن “المصحف الشريف الذي تم الكشف عنه استغرق العمل فيه قرابة العشرين عامًا، واستُخدمت فيه الزخارف الهندسية المستوحاة من المخطوطات القرآنية النفيسة، التي ترجع للحقبتين الإيلخانية والمملوكية، مع مقاربة للألوان المستخدمة في التذهيب والزخرفة”.
كما “طُبع هذا الإصدار باستخدام أجود أنواع الورق المصنوع من القطن الصافي والخالي من الأحماض، للمحافظة على رونق الذهب والألوان زمنًا طويلًا”، وفق البيان.
وتابع، “تم تحضير غلاف المصحف من جلد البقر الطبيعي الصافي المدبوغ نباتيًّا، مع نقش للألوان والذهب ونقش حراري غائر محاكاة للأنماط المملوكية الهندسية”.
واستطرد: “تم تنضيد (صف حروف الطباعة) هذا المصحف باستخدام خط الملك (أحمد) فؤاد (أحد ملوك مصر بعهد الملكية)، الذي أعيد تجديده آليًّا بواسطة برنامج خاص على الحاسوب، بعد الاستعانة بخطاطين مهرة في الخط النسخي”، وهذا الخط كُتب به المصحف في عهد الملك فؤاد، ويعتمد على ما كتبه خطاط شهير، هو محمد جعفر المتوفي، سنة 1916.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى