أخبارالعالم الاسلاميالعراق

إعلاميون وناشطون يندّدون بـ “الحملات المغرضة” ضد زائري الإمام الحسين (عليه السلام)

ندّدَ إعلاميون وناشطون عراقيون، بالحملات الموجّهة والمدفوعة الثمن من الأصوات النشاز والمدعومة خارجياً، والداعية لعدم استقبال زائري الأربعينية المقدسة من خارج العراق ومنهم الزائرين الإيرانيين.
ووصفَ الإعلاميون والناشطون الحملات الموجّهة ضد الزائرين ومنعهم من القدوم إلى العراق بـ “القبيحة”، مشيرين إلى أن “أصحاب الكرم والمروءة فتحوا أبواب بيوتهم ونصبوا مواكبهم لتقديم الخدمات لجميع زائري الإمام الحسين (عليه السلام) في ذكرى أربعينيته الخالدة”.
وقالوا في أحاديث متفرقة لـ (شيعة ويفز): إن “هنالك وللأسف حملات قبيحة ضد زائري الإمام الحسين (عليه السلام) من خارج العراق وخاصة الزائرين الإيرانيين الذين ضحّوا بالغالي والنفيس من أجل القدوم إلى كربلاء المقدسة والمشاركة بإحياء الزيارة المباركة”.
وأضافوا بأن “وراء هذه الحملات التحريضية ضد الزائرين جهات خارجية وأخرى مجهولة، يرعبهم وفود الملايين من الزائرين لإحياء أربعينية سيد الشهداء (عليه السلام)”.
ولفت المتحدّثون إلى أنّ “هؤلاء وللأسف الشديد يتكلّمون بكلام بني أمية (لعنهم الله) الذين حاربوا سيد الشهداء (عليه السلام) وانتهت ممارساتهم بالخيبة”.
وأشار البعض أيضاً إلى أن “الزائرين من الدول العربية والأجنبية وإيران لن يزاحموا أحداً على مقهى أو مجمع سياحي، بل قدموا إلى معشوقهم سيد الشهداء (عليه السلام) وهم من ضيوفه المكرمين”، محذرين في الوقت ذاته من “هذه الثرثرات العقيمة التي تريد النيل من زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) وزائريه”.
وأكّد الإعلاميون والناشطون على “عدم الاستماع لمثل هذه الأصوات النشاز”، وقالوا إن “جميع الزائرين مهما كانت جنسياتهم يوحّدهم حبُّ أهل البيت (عليهم السلام)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى