أخبارالعالم الاسلاميالعراق

المتحدّث الرسمي باسم العتبة الحسينية يدعو إلى فتح الحدود العراقية ويصف منع الزائرين بالجريمة التي يجب أن تنتهي

أرجعَ السيد أفضل الشامي، معاون الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة، منعَ الزائرين من القدوم إلى العراق والمشاركة بإحياء الزيارة الأربعينية المباركة، إلى أسباب مجهولة ولكنّها ليست أسباباً صحيّة.
الشامي وفي حوار تلفزيوني له على قناة الأنوار الفضائية، قال: إن “هنالكَ من يحاول منع هذه الملايين المنصهرة في بوتقة الإمام الحسين (عليه السلام) من القدوم من بلدانها إلى العراق لأداء الزيارة الأربعينية المباركة”.
وأضاف بأنّ “هذه المحاولات الخارجية من منع قدوم الزائرين أرادَت أن تنهي هذا التجمّع المليوني”، مؤكداً في الوقت ذاته أنه “لا يكذّب وجود فيروس ولكنه ليس بالنسبة التي يشاع عنها والخوف منه”.
وقال الشامي: إن “منع الزائرين ليس صحياً وإنما هناك أسباب أخرى”، واصفاً عملية منعهم بـ “الجريمة التي ترتكب بحقهم ويجب أن ينتهي هذا الموضوع”.
وعدّ الشامي منع فتح الحدود “أمام الراغبين بأداء زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) تعدٍّ واضح على زائريه”، مطالباً الحكومة العراقية “بفتح الحدود أمام الزائرين وفسح المجال ليستنى لهم أداء الزيارة الأربعينية المباركة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى