أخبارالعالم الاسلاميالعراق

نائب محافظ كربلاء يكشف عن حقائق مهمة بشأن الموقف الوبائي الخاص بكورونا بعد زيارتي العاشر والأربعين

أكد نائب محافظ كربلاء المقدسة جاسم الفتلاوي، أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا قلت بشكل كبير بعد زيارتي الأربعين والعاشر في كلِّ عام.
وقال الفتلاوي في رد عن سؤال حول تراجع الإصابات بكورونا بعد زيارتي العاشر والأربعين خلال برنامج “الطريق الى الحسين” الذي يبث عبر قناة الإمام الحسين عليه السلام العربية الثانية والذي يسلط الضوء على الاستعدادات الأمنية والخدمية والصحية للزيارة الاربعينية ويستضيف الكثير من المسؤولين وأصحاب الشأن، قال إنه “لا ندعو إلى إهمال الوقاية فالإسلام مع الجانب العلمي ولا بد من الامتثال للإجراءات الصحية والوقائية والسبل الكفيلة بعدم انتشار الجائحة، لكن قبل وبعد زيارة العاشر وحتى في العام الماضي تواصلنا مع المعنيين في هذا الشأن والذين توصلوا إلى أنه نتيجة للطف رب العالمين وعظمة قضية الإمام الحسين عليه السلام فإنَّ أعداد الإصابات تقل بشكل كبير بعد الزيارة في كل عام رغم الأعداد المليونية المشاركة في مراسيم الزيارة”.
وتابع، أنه “في احتفال رأس السنة الذي شهدته كربلاء ارتفع عدد الإصابات بشكل كبير رغم أن عدد المشاركين لا يقاس بليلة جمعة عند مرقد الإمام الحسين عليه السلام، ورغم التباعد الاجتماعي لو تمت مقارنته بالزيارة؛ وهذا يبين عظمة زيارة الإمام الحسين عليه السلام”.
وحول الزوار الأجانب ودخولهم خلال الزيارة، أكد الفتلاوي أن “دخول الزوار الأجانب ليس عائداً للحكومة المحلية”، مشيراً إلى أنه “إذا تمت الموافقة فإن قلوبنا وأيدينا مفتوحة لاستقبال زوار المولى أبي عبد الله الحسين عليه السلام”.
وبين نائب محافظ كربلاء المقدسة، أنه “قبل 6 سنوات قام فريق صحي بعد الزيارة الأربعينية بأخذ مسحات من شباك مرقد الإمام الحسين عليه السلام ورغم وجود الملايين من البشر لم يجدوا فيروساً واحداً من مختلف الفايروسات وهذه العملية موثقة علمياً ومختومة من قبل مدير الصحة والفريق آنذاك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى