أخبارالعالم الاسلاميالعراق

ماراثون الأربعين الحسيني يتحشّد في مدن وقرى العراق في طريقه إلى كربلاء لإحياء الأربعينية

بنداءِ لبّيك يا حسين.. حثَّ الزائرون العراقيون خطاهم صوب كربلاء المقدّسة سيراً على الأقدام من المحافظات العراقية الجنوبية، لإحياء زيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، والتي شارك فيها أيضاً زائرون من إيران والكويت.
الماراثونَ العالميّ الذي يُعدُّ أبرز نشاط سلميّ للبشرية، شمختْ به المدنُ والقرى العراقية التي فتحت أبوابها مرحّبة بزائري سيد الشهداء (عليه السلام) فيما رسمت المواكب الحسينية المباركة لوحة إنسانية عظيمة لمعنى الكرم الحسينيّ.
واستمرّت طلائع الزائرين بالتدّفق من المحافظات الجنوبية متحدّين كل الظروف المحيطة في سبيل الوصول إلى معشوقهم الإمام الحسين (عليه السلام) وإحياء أربعينيته الخالدة عند ضريحه المطهّر.
وعلى المستوى الأمني الذي رافق أجواء الزيارة المليونية، فقد عزّزت وزارة الداخلية ومختلف الأجهزة الأمنية في العراق، قطعاتها الأمنية بقوات خاصة لحماية الزائرين وتأمين الأجواء اللازمة لهم، فيما أعدّت الجهات الصحية خطّة واسعة لحماية الزائرين وتوفير الخدمات الطبية لهم، وخصوصاً للأطفال وكبار السن الذين أصروا على عدم المكوث داخل منازلهم ولبّوا نداء الإمام الحسين (عليه السلام) ونصرة ثورته العظيمة.
هذا وتجدّدت دعوات الناشطين الحسينيين وأصحاب المواكب والحسينيات، للحكومة العراقية إلى تسهيل إجراءات السفر أمام جميع الراغبين بأداء الزيارة الأربعينية المقدسة في كربلاء المقدسة، مؤكدينَ بأن بيوت العراقيين مفتوحة لاستقبال ضيوف أبي عبد الله الحسين (عليه السلام).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى