أخبارالإعلام الشيعي

مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية: الحروب الأهلية باتت ظاهرة تنتشر في أوساط الشعوب المسلمة تذكيها باستمرار دول غربية تسعى للهيمنة

أعلنت مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية مشاركتها في إحياء اليوم الدولي للسلام، محذرة كافة الأنظمة والدول المتورطة في دعم وتمويل استمرار الحروب حول العالم.
وجاء في رسالة المؤسسة التي تلقت وكالة شيعة ويفز نسخة منها، أنه “لطالما كان السلام هدفاً منشوداً للإنسانية، وغاية فطرية يرمي إليها البشر للأمن والازدهار وإشاعة الرخاء والازدهار بين الأمم، إلا أنه مع الأسف الشديد استمر هذا المنال بعيداً عن التطبيق بسبب غايات وأجندات اقتصادية وسياسية وفكرية، الأمر الذي تسبب بمعاناة مكلفة لدى الإنسانية جمعاء”.
وأضافت، أنه “بعيداً عن الدوافع والمسببات تعد الحروب آفة اكتوت منها الشعوب بمختلف أعراقها وإثنياتها ومذاهبها الفكرية والقومية، يعجز المجتمع الدولي على الرغم من سنه القوانين والأعراف التي تكافح وتعالج أسباب اندلاع الحروب عاجزاً عن الحد منها أو وقف مجملها، خصوصاً بين الدول والمجتمعات النامية، بل نجد في الكثير من الأحيان تورط بعض الدول التي أقرت تلك القوانين في حروب عبثية لا جدوى منها، أو نجدها من الممولين والمحرضين على اندلاعها واستمرارها لأجندات مشبوهة وغايات موبوءة”.
وأوضحت، أنه “في العديد من مناطق الشرق الأوسط على وجه الخصوص تشتعل نيران الحروب المهلكة، وباتت الحروب الأهلية ظاهرة تنتشر في أوساط الشعوب المسلمة، تذكيها باستمرار دول غربية تسعى للهيمنة والاستعمار بالوكالة”.
وحذرت مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية، كافة الأنظمة والدول المتورطة في دعم وتمويل استمرار الحروب حول العالم، مشيرة إلى أن قدرها أن تكتوي بما ترتكبه من انتهاكات خطيرة والتاريخ يزخر بعشرات الأمثلة، مشددة على ضرورة التزام كافة الدول الأعضاء في الهيئة الدولية الأمم المتحدة بالقوانين التي أقرت بالإجماع قبل أن يواجه المجتمع الدولي حرباً شاملة لا تبقي ولا تذر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى