أخبارالعالم

علماء هنود من أهل السنّة: الكشميريون يستلهمون من الإمام الحسين (عليه السلام) صمودهم ضدّ الطغاة

وصفَ علماء ورجال دين من أهل السنة في الهند، منطقةَ جامو وكشمير المحتلة بكربلاء المقدسة، نتيجة لسياسات حكومة ناريندا مودي التي تهدف إلى مهاجمة الدين والهوية الإسلامية والثقافة الكشميرية ودفعها للتحول نحو الهندوسية.
وفقًا لما نشرته وكالة كشمير الإخبارية وتابعته (شيعة ويفز)، فقد شهدت مدينة بانديبورا تنظيم جلسة لمدة يوم واحد بعنوان “يوم الحسين (عليه السلام”، والتي ناقشت الوضع الحالي المتدهور في الأراضي المحتلة من جامو وكشمير.
وسلّط المتحدثون في كلماتهم بهذه المناسبة الضوء على أوجه الشبه بين حادثة كربلاء والنضال من أجل حقوق الكشميريين، وقالوا إن “أبناء جامو وكشمير يسلكون نفس طريق الصدق والاستقامة الذي اتبعه الإمام الحسين (عليه السلام) ضد مضطهدي عصره”.
وأضافوا بأن “الأجندة الحقيقية لحكومة مودي الفاشية تتلخّص بتحويل جامو وكشمير إلى دولة هندوسية” داعين في الوقت ذاته إلى “إحباط الخطط الشائنة للحكومة الهندية ضد الكشميريين”.
وأكّد رجال الدين بأنه “من خلال الوحدة والتضامن والأخوة المتبادلة يمكننا إحباط المخططات الشريرة لنظام مودي وخطته الرعناء بالتحول إلى الهندوسية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى