أخبارالعالم

مدن إيرانية وبحرينية وسعودية وأخرى في المهجر تستذكرُ فاجعة استشهاد السيدة رقية (عليها السلام)

شهدت مدينة زنجان الواقعة غربيّ إيران، إقامة أطول سفرة باسم السيدة رقية بنت الإمام الحسين (عليهما السلام) استذكاراً لفاجعة استشهادها في الخامس من شهر صفر الأحزان.
وشهدت شعيرة “سفرة رقية” التي اعتاد المحبون والموالون لأهل البيت (عليهم السلام) على إقامتها، حضوراً لافتاً للنساء الزينبيات المواسيات للعترة الطاهرة بذكرى استشهاد عزيزة الإمام الحسين (عليه السلام) وطفلته الشهيدة المظلومة.
وفي البحرين والسعودية، أقامَ شيعة أهل البيت (عليهم السلام) مجالس عزائية داخل الحسينيات والمراكز الدينية، إحياءً لفاجعة استشهاد السيدة رقية (عليها السلام)، وتناول الخطباء الحسينيون في محاضراتهم الدينية جوانب مهمة من حياة هذه الطفلة الشهيدة واللحظات الأخيرة لاستشهادها الأليم وهي تحتضن رأس أبيها سيد الشهداء (عليه السلام).
وأقامَت العوائل العراقية والجاليات الشيعية في دول أجنبية عدّة، شعيرة “سفرة رقية” داخل منازلها، استذكاراً لهذا المصاب الذي ألمّ بأهل البيت (عليهم السلام)، وما عانته شبيهة الزهراء (عليها السلام) من الظلم والأذى بعد استشهاد أبيها (عليه السلام) في رحلة السبي من كربلاء المقدسة إلى الشام مع حرائر النبوة.
وأعربَ المعزّون في أحاديث متفرّقة لـ (شيعة ويفز) عن عظيم حزنهم ومواساتهم بهذا المصاب الجلل، مؤكدّين على تجديد العهد مع النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) بإحياء أمر أهل بيته الأطهار (عليهم السلام) وإقامة الشعائر الحسينية المقدسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى