أخبارالعالم الاسلاميسوريا

المنتدى العالمي لخدمة السيّدة رقية (عليها السلام) يُقيم “سُفرتها المباركة” تيمّناً باسمها وإحياءً لشهادتها

سادت أجواء الحزن والعزاء في حرم السيدة رقية بنت الإمام الحسين (عليهما السلام) في سوريا، بذكرى الفاجعة الأليمة لاستشهادها والتي توافق للخامس من شهر صفر الأحزان، حيث شهد هذا اليوم الأليم فعاليات عزائية وشعائر خاصة بالمناسبة.
وبهذه الفاجعة الأليمة، أقام المنتدى العالمي لخدمة السيدة رقية (عليها السلام)، شعيرة “سفرة رقية”، عند حرمها الطاهر، وبمشاركة شباب من أهالي مدينة كربلاء المقدسة.
وصرّح المنتدى العالميّ لـ (شيعة ويفز) بأنّ “الفعالية المباركة تُقام للسنة السابعة على التوالي، إحياءً لفاجعة استشهاد شبيهة السيدة الزهراء وعزيزة الإمام الحسين السيّدة رقية (عليهم السلام)”.
وعادةً ما تقام مثل هذه السُفرة المباركة، استذكاراً لهذه الطفلة الشهيدة المظلومة، حيث يتم نصب “سُفر” عند العتبات المقدسة وفي الحسينيات، ضمنَ شعائر خاصة.
وأوضح المنتدى بأنّ “سفرة السيدة رقية (عليها السلام) لهذا العام احتوت على (1000 كيسٍ) مجهّزة بلعب الأطفال والحلويات لتوزيعها على الأطفال والبنات الصغيرات، مواساةً لطفلة سيد الشهداء (عليه السلام) وعزيزته المظلومة”.
ولفت المنتدى إلى أن “شعيرة هذا العام أُقيمت بمشاركة جمع من الشباب الحسيني من أهالي كربلاء المقدسة، حيث تم تجهيز سفرة السيدة رقية (عليها السلام) وإقامتها عند ضريحها الطاهر في سوريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى