أخبارالعالم الاسلاميالعراق

كربلاء المقدّسة تستعدّ من الآن لاستقبال شهر الأحزان العاشورائية

تشهد شوارع وأزقة مدينة كربلاء المقدسة، نشاطاً كبيراً لتهيئة التكيات الحسينية وسرادق العزاء ونصبها، إيذاناً بقدوم شهر الأحزان العاشورائية وتعظيماً للشعائر الحسينية المقدّسة.
واستعدّ أصحاب المواكب والهيئات الحسينية العزائية، في المدينة المقدّسة، لإحياء شهري المحرّم وصفر الأحزان، عبر عقد اللقاءات اليومية، والخروج بحصيلة شاملة للأعمال والخدمات التي سيقدّمونها للزائرين المشاركين بإحياء زيارتي عاشوراء والأربعين الحسيني.
وأفاد مراسل (شيعة ويفز) بأنّ “خدّام الإمام الحسين (عليه السلام) من أصحاب وأعضاء الهيئات والمواكب الحسينية في كربلاء المقدسة، يواصلون نصب التكيات وسرادق العزاء، فضلاً عن عقد الاجتماعات اليومية تهيئاً لاستقبال شهر محرّم الحرام”.
وأضاف بأن “المؤمنين الخَدمة باشروا بنصب التكيات المباركة، وتوزيع جداول الخروج بالمواكب العزائية، فضلاً عن مناقشة الالتزام بالوصايا والإجراءات الصحية خلال تقديم الخدمات للزائرين”.
وأشار إلى أنّ “المواكب والهيئات الحسينية تتوزّع بين المواكب العزائية التي ستخرج لإحياء عزائي (الزنجيل والتطبير)، والمواكب الخدمية التي ستكون مهمّتها توزيع وجبات الطعام والشراب على الزائرين فضلاً عن توزيع المعقّمات والكمامات ضمن إجراءات الوقاية من وباء كورونا والحد من انتشاره”.
هذا وأعربَ أهالي كربلاء المقدسة، عن عظيم حزنهم ومواساتهم للنبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) بذكرى قدوم شهر الأحزان الحسينية، سائلين الله (سبحانه وتعالى) أن يبعد هذا الوباء والبلاء عن جميع شعوب العالم وشيعة أمير المؤمنين (عليهم السلام) في جميع مشارق الأرض ومغاربها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى