أخبارالبحرينالعالم الاسلامي

منظّمة العفو الدولية تطالب السّلطات البحرينيّة بالتحقيق في وفاة سجين

طالبت منظّمة العفو الدوليّة السّلطات البحرينيّة، بإجراء تحقيق مستقل وشفاف في ظروف وفاة السّجين حسن عبد النبي منصور، وما إذا كان قد تلقّى العلاج اللازم في الوقت المناسب.
وقالت المنظّمة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعيّ “تويتر”، إنّ منصور توفّي بسبب مضاعفات فقر الدّم المنجلي في سجن الحوض الجاف، حيث كان يقضي عقوبته بالسّجن لمدّة ثلاثة أشهر.
وأضافت، أنّ هذه الوفاة ليست الحالة الأولى في سجون البحرين هذا العام، وأشارت إلى وفاة المعتقل السياسيّ حسين بركات في سجن جوّ المركزيّ، في أعقاب تفشّي فيروس كوفيد -19 المستجد في سجون البحرين.
وأشارت المنظّمة إلى مطالبتها السّلطات البحرينيّة، بالشروع فورًا في إجراء تحقيقٍ فعّالٍ ومستقلٍّ ومحايدٍ في ظروف وفاة المعتقل، وشدّدت على ضرورة اتخاذ المزيد من الخطوات بشكلٍ عاجلٍ، لضمان حصول جميع السّجناء على رعاية طبيّة فوريّة، باعتبار أنّ الحقّ في الحصول على رعاية صحيّة مناسبة هو حقّ من حقوق الإنسان – بحسب تعبيرها.
واعلنت جمعية الاسلامي في البحرين، عن وفاة السجين حسن عبدالنبي منصور، الأحد ٢٥ يوليو ٢٠٢١م، بعد تعرضه لانتكاسة صحية داخل سجنه قبل أيام ونقله متأخراً إلى مستشفى السلمانية الطبي نتيجة الإهمال الذي يمارسه النظام البحريني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى