أخبارالعالم

شيعة الهند يبدون مخاوفهم من تصاعد عنف طالبان ضد الأفغانيين الأبرياء

أبدى عدد كبير من المسلمين الشيعة في الهند، مخاوفهم من تزايد أعمال القتل والعنف الممارس من قبل عصابات طالبان الإرهابية ضد المدنيين العزّل في أفغانستان.
ووصفَ الهنود الشيعة، المنظمات الإرهابية بأعداء الدين والبشرية، حتى لو ادّعت كذباً وزوراً انتمائها للإسلام المحمّدي الأصيل، الذي حثّ على التعايش السلمي مع جميع معتنقي المذاهب والأديان في العالم.
وقال علماء وأبناء الهند في تصريحات متفرقة تابعتها (شيعة ويفز): إن “تنامي العنف وتزايد قوّة حركة طالبان الإرهابية مخيفة للغاية، حيث عملت على ترويع الآمنين والأبرياء وقتلهم وتشريدهم وخاصة من المكوّن الشيعي المضطهد في أفغانستان”.
وأضافوا بأن “مثل هذه الحركات الإرهابية المدعومة من الاستعماريين وأعداء الإسلام الأصيل، تهدف بأعمالها الوحشية إلى تشويه الدين والمثل والقيم العليا التي جاء بها النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله)، وكذلك إلى خدمة مصالحها الشيطانية”.
ودعا علماء وأبناء الهند الشيعة، المنظمات الدولية وحكومات الدول إلى الوقوف بجانب الأفغانيين الأبرياء ومساعدتهم على صدّ الهجمات الإرهابية التي طالت الآلاف من أبناء هذا الشعب المظلوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى