أخبارأفغانستانالعالم الاسلامي

استهداف إرهـ،ـابي ممنهج لشيعة الهزارة في أفغانستان وقتل على الهوية يقابله عجز حكومي

أكدت مصادر محلية وعدد من العاملين في مؤسسة نزع الألغام الخيرية، أن مهاجمين ملثمين يحملون الرايات السوداء، كانوا يبحثون عن الموظفين الهزارة ليقتلونهم.
وبحسب وكالة الأنباء الأفغانية ومصادر من المؤسسة وشهود عيان، أن المهاجمين الملثمين بعد اقتحام مبنى المؤسسة في (بغلان) شمال كابل، قالوا “نحن نريد الهزارة فقط، ولا يهمنا الآخرين”، ثم قاموا بفصل الهزارة عن الآخرين وهم 10 من الخبراء والموظفين وقتلوهم بدم بارد، وهتفوا لتنظيم د1عش الارهـ،ـابي.
وتتهم تلك المصادر الحكومة الأفغانية واجهزتها الأمنية بانها فاشلة وعاجزة عن حماية ارواح المدنيين، مؤكدة على أن الإرهـ،ـاب يطال الجميع على حد سواء، ولكن كل الأدلة و الوقائع والأحداث تؤكد على أن الهزارة في أفغانستان يتعرضون بشكل منهجي للإبادة الجماعية.
وكانت مصادر صحفية قد اشارت الى استشهاد عشرة أفغان يعملون في نزع الألغام مع منظمة “هالو تراست” البريطانية الخيرية في ولاية بغلان بشمال أفغانستان، مساء الثلاثاء الماضي، برصاص مسلحين قالت الحكومة إنهم من طالبان الارهـ،ـابية في حين نفت الاخيرة ذلك.
ووقع الهجوم في حوالي العاشرة مساء على بعد نحو 260 كلم شمال كابل.
وقال أحد الناجين الذي أصيب بالرصاص ويعالج في المستشفى الأقرب، لوكالة فرانس برس، رافضا الكشف عن اسمه، ان خمسة الى ستة رجال تسلقوا جدار المبنى وفصلوا مولدات الكهرباء قبل أن يجمعوا الموظفين البالغ عددهم حوالى 140 وكلهم أفغان.
وأضاف “كانوا جميعهم ملثمين، وسأل أحدهم ما اذا كان بيننا أحد من الهزارة”.
ويستهدف تنظيم د1عش الارهـ،ـابي في كثير من الأحيان أقلية الهزارة الشيعية، وقد أعلن التنظيم في بيان أوردته حسابات جهادية على تطبيق تلغرام مسؤوليته عن الهجوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى